الأحد، 21 يوليو، 2013

حل كافة مشاكل قوقل كروم

   أصبحت السرعة اليوم جزء من حياتنا اليومية، كل شيء سريع، الوقت، العمل، الحياة بأسرها. حتى من الأكل غدت الوجبات الأساسية سريعة لا أساس لها من النفع بالصحة.

حل كافة مشاكل قوقل كروم


هذا بالتحديد ما جعلنا نفكر في حل لمشكل بطئ متصفح جوجل كروم، والذي يكمن في اتخاذ وسائل جمة تعتمد على الخدع و التقنيات للمضي نحو هذا الحل؛ بداخله نواة تشكل المغزى العام ويكمن في جعل برنامج قوقل كروم متوافقا متزامنا مع عصر السرعة هذا.
إنه بالذات الموضوع الذي تعالجه هذه السلسلة الجديدة التي أنشأها عالم كروم خصيصا من أجلكم، ومن أجل القضاء على كافة المشاكل التي تفتك ببرنامج Google Chrome.
هي سلسلة تشتمل على صنفين من المشاكل:
-  تجد في النوع الأول حلول لمشاكل عامة؛ أي تلك الشائعة والمنتشرة على شبكة الانترنيت، سواء في مواقع الاستشارات أو المنتديات أو بعض مواقع الإجابات؛ هي أسئلة واستفسارات لم تتم بعد الإجابة عنها أو إعطاء حلول لها.
-  أما النوع الثاني فهو عبارة عن حلول لمشاكل خاصة؛ أي أنها جديدة تم اكتشافها في الآونة الأخيرة من قبل المستخدم أي أنها مستجدات من عوائق وأعطاب تصادفك بعد تحميل كوكل كروم، تطرح على شكل أسئلة واستفسارات نجيب كل واحد منكم عنها بشكل انفرادي؛ وذلك عن طريق إرسال حلولها عبر البريد الإلكتروني الذي ستتسجلون به في السلسلة.
  مشكل السرعة، نعم، المعلومة هي الأخرى تعرف سرعة في التلقي، ذلك أن مستخدم الانترنيت يجد أمامه كمية هائلة من المواضيع والمقالات والتي يزداد عددها كل ثانية، الشيء المفسر لكثرة المعلومة المنثورة المنشورة، وسرعة هذا الانتشار.
لكن يبقى مشكل البطء قائما بذاته رغم كل ما ذكرناه، فكثيرا ما نلحظ هذا المشكل عند كثير من مستخدمي الشبكة، فالسرعة لو توفرت فبإمكانها الرقي بهذا المستخدم لإنجاح بحثه ومشاريعه وانتقاء المعلومة الصحيحة، في وقت محدد، وقت مناسب معلوم، سواء كان هذا المستخدم طالبا أو موظفا أومديرا... إلخ.
  ومن هنا ندعوك أيها المتابع الكريم، إن كنت من أولي السرعة والبحث والتصفح، وإن كنت تود الحصول على متصفح كروم خالي من المشاكل، سليم من الأعطاب: التسجيل في هذه السلسلة وذلك بملء الخانات التالية بمعلوماتك الخاصة:


الاسم:
البريد الإلكتروني
المشكل الذي واجهك
هل قمت بمحاولة لعلاجه؟

0 comments:

إرسال تعليق



نرجو من الزوار عدم استعمال كلمات والفاظ غير مرغوب فيها؛ كلنا هنا للتعلم وليس لنرى من الأفضل من الآخر ---شكرا لكم

.